إحمى نفسك من أعراض دينابول الجانبية

تورينابول
27 مايو 2015
ماركات مختلفة من دينابول
5 يونيو 2015

مخاوف وأخطار دينابول

إذا أسيئ إستخدامه, يمكن لدينابول أن يتسبب فى آثار جانبية ذكورية كبيرة مثل التثدى و إحتباس الماء الزائد. يتحول إلى إستروجين بسهولة  لذلك مضاد-الإستروجين ضروري فى كثير من الأحيان. تتأثر جميع الأعضاء بسمية alpha-alkyls 17 (دينابول فموى), وخصوصاً الكبد.

إنتبه! تحذير صحى: لجرعات كبيرة أو لإستخدام لفترات طويلة, هذا النوع من الأقراص (وردى, أصفر, دينابول القلب الأزرق…) لديه سمعه غير جيدة  فى تلف الكبد. لكن مع الجرعات الصحيحة والحماية الجيدة مثل ليجالون, لا داعى للقلق!

موجز عن الأعراض الجانبية وطرق الوقاية

  • SIDE EFFECTS

  • Gynecomastia
  • Testicular atrophy
  • Sterility
  • Testosterone production
  • PROTECTIONS

  • Novaldex, Arimidex, Aromasin
  • HCG Vitagon, Proviron
  • HCG Vitagon, Proviron, Clomid
  • Clomid, HCG Vitagon

آثار ذكورية

حيث أن دينابول منشط ذكورى, تحدث الأعراض الجانبية الذكورية المعتادة فى كثير من الأحيان عند تجاوز80 ملليجرام لليوم. إرتفاع ضغط الدم و/أو عدم إنتظام ضربات القلب أمر متوقع. قد تحدث أعراض ذكورية تقليدية تتوقف على مدى إستعداد وحساسية المستخدم.

  • بإعتبار التأثيرات الذكورية القوية, لا يرجح بقوة للنساء إستخدام دينابول بسبب مكوناته الذكورية الكبيرة.

وأخيراً, تذكر أنه مثل كل الأندروجين القوى, يسبب إسترخاء الخصية والتى قد تتسبب فى مشاكل بعد إنتهاء دورة العلاج. يمكن لحقن HCG ( هرمون غنوداتروبين البشرى) تجنب أو تصحيح ضمور الخصية أثناء فترة النقاهة أو حتى فى فترة العلاج بعد الإسبوع الثالث. يستخدم HCG لإعادة إحياء إنتاج هرمون تستوستيرون فى الخصية أو تجنب/علاج الضمور بعد فترة علاج ثقيلة. لعلاج أخف يرجح كلوميد.

لمنع تدهور الكبد أثناء تناول ستيرويد فموى (العلاج بالحقن لا يتسبب بتدهور الكبد), ينصح بإستخدام ليجالون 70 أو سامارين 140, والتى هى منتجات مماثلة ولكن بجرعات مختلفة. يؤخذ سامارين 140 أكثر من ليجالون لليوم.

تستطيع بسهولة التخلص من الديسموديوم بعد فترة العلاج.

بالطبع يحتمل حدوث كل هذا أثناء فترة العلاج إذا كان هناك إهمال أو تقصير فادح. إذا كنت لا تزال تقرأ, فأنت مهتم للغاية بشأن صحتك, وهذا أمر جيد.

إحمى نفسك أثناء فترة علاج دينابول

نحن نؤكد حقيقة أن علاج ستيرويد ليس ناجحاً إذا تم بطريقة عشوائية, دون دعم أو نقاهة. يمكن للإستيرويد أن يكون خطيراً إذا تم إستخدامه بطريقة غير مسؤولة.

[quote]اللحوم المصنعة والبيض تؤثر على الكولسترول أكثر من الإستيرويد. السجائر ربما أكثر خطورة على قلبك. وأيضاً الأطعمة المقلية, مثل معظم الأدوية الفموية, سامة للكبد[quote/].

نعم, الأعراض الجانبية محتملة, ولكنها تتوقف على مدى وعيك. لوقاية فعالة بإستخدام نولفاديكس أو أريميدكس أو بروفيرون تستطيع تجنب أى مشاكل مرتبط بالأرمتة (تحويل المركب الكيميائى) وأيضاً تقليل إحتباس الماء.

غالباً ما يستخدم نولفاديكس وبروفيرون معاً لأنها مكملة.

  • نولفاديكس يمنع التثدى ويقلل من إحتباس الماء فى حين أن بروفيرون يمنع الأرمتة (تحول المركب الكيميائى).
  • نولفاديكس مركب من سيترات تاموكسيفين ومضاد للإستروجين لأنه يقوم يغلق مستقبلات الإستروجين.
  • نولفاديكس لا يزيل الإستروجين من الجسم, وهذا السبب وراء إستخدامه مع البروفيرون.
  • بروفيرون يتكون من ميستيرولون, مضاد قوى جداً للإستروجين. يمنع أرمتة الإستيرويد في هرمون الإستروجين. أيضاً يساعد فى محاربة العقم. فى أماكن أخرى يوصف هذا العقار مع فيتامين E لمستويات منخفضة من التستوستيرون.

إعرف أنه فى حالة التثدى, يستخدم عقار تاموكسيفين في 80٪ إلى 90٪ من الحالات. وهذا ما يسمى بعلاج SERM ( ترددات إنتقائية لمستقبلات الإستروجين).

أريميدكس أيضاً واحد من أكثر الحلول فاعلية. أريميدكس (Anastrozole) هو الجيل الجديد من مضاد الإستروجين ويستخدم أكثر شيوعاً فى العلاج. وتمنع بفاعلية المشاكل المرتبطة بالأرمتة (تحول المركب الكيميائى).

  • لا تقوم بإستخدام ليجالون 70 أو سامارين 140 لحماية الكبد بدون PCT (بعد دورة العلاج, دورة النقاهة) والتي تعيد مستويات الإنتاج داخلك إلى وضعها الطبيعي.

نصائح إضافية

يمكنك أيضا إستخدام فيتامين C كمكمل لخفض مستويات الكورتيزول, وفيتامين E لتعزيز تأثير HCG (إذا كنت تستخدمه للنقاهة الشخصية).

إستنتاج

إذا كنت تستخدم كل أساليب الحماية تلك فلا داعى للقلق مطلقاً بخصوص الأعراض الجانبية, طالما تحترم الجرعات المرجحة (نولفاديكس, بروفيرون أو أيميدكس, ليجالون 70 أو سامارين 140, كلوميد أو HCG)

Comments are closed.